إحالة 5 أشخاص بالدقهلية لجنايات أمن الدولة : قطعوا الطريق احتجاجًا على مصرع سيدة في حادث

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرر المحامي العام لنيابات جنوب المنصورة الكلية، إحالة 5 متهمين في الدقهلية إلى محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ بالمنصورة لقيامهم بقطع الطريق العام احتجاجا على مصرع سيدة في حادث تصادم.

صدر القرار في القضية رقم 829 لسنة 2021 جنایات أمن دولة طوارئ مركز أجا، والمقيدة برقم 80 لسنة 2021 کلي أمن دولة طواريء جنوب المنصورة، حيث قررت نيابة جنوب المنصورة الكلية بعد الاطلاع على الأوراق وما تم فيها من تحقيقات إحالة 5 متهمين وهم: «خالد. م. ح»، 31 سنة سائق، و«فتحي. ا. ع» 23 سنة، سائق توك توك، و«محمد. ع. ا»، 31 سنة صاحب محل ملابس، و«إبراهيم. ع. م»، 42 سنة فلاح، و«محمود. م. ح»، 29 سنة جزار، ومقيمون بقرية «نوسا الغيط» مركز أجا، وجميعهم مخلي سبيلهم، وذلك لأنهم في يوم 14/5/2021 بدائرة مركز أجا- محافظة الدقهلية«، عرضوا وآخرين مجهولين وسائل النقل العامة البرية للخطر وعطلوا سيرها على النحو المبين بالتحقيقات.

وأكدت تحريات مباحث الدقهلية أنه على إثر ورود بلاغ بوقوع حادث تصادم نجم عنه وفاة احدي السيدات ووجود تجمع كبير من بعض الأهالي قاطعين الطريق العام «طريق المنصورة – القاهرة» مستخدمين ادوات «حجارة»، معطلين الطريق العام وحركة المواصلات العامة والخاصة لمدة تجاوزت 10 دقائق مسببین حالة من الرعب والفزع في نفوس الاهالي ومستقلي السيارات المارين على ذلك الطريق فانتقلت المباحث إلى مكان البلاغ فشاهدوا تجمع من الأهالي وبرفقتهم المتهمين مع تواجد حجارة بنهر الطريق العام لإعاقة حركة السير به، وتمكنت المباحث من ضبط المتهمين بينما لاذ آخرين بالفرار، وكان قصد المتهمين من ذلك بغرض التأثير على جهاز الشرطة وتكدير السلم والأمن العام على اثر وقوع حادث طريق والمحرر عنه المحضر الرقيم 7073 لسنة 2021 جنح مركز أجا.

ووجهت لهم النيابة العامة اتهامات بأنهم شاركوا وآخرين مجهولين في تظاهرة مؤلفة من أكثر من 10 أشخاص للإخلال بالأمن والنظام العام وتعطيل مصالح المواطنين وتعريض حياتهم للخطر والتأثير على سير العدالة والمرافق العامة وقطع الطرق والمواصلات وتعطيل حركة المرور بأن قاموا بغلق الطريق العام بواسطة حجارة على النحو المبين بالتحقيقات، مما يجعل السلم العام في خطر وكان الغرض منه منع تنفيذ أحكام القوانين والتأثير على السلطات في آداء عملها باستعمال القوة والعنف مع علمهم بالغرض المقصود من ذلك التجمهر على النحو المبين بالتحقيقات، وحازوا وأحرزوا وآخرين مجهولين أدوات حجارة مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ من الضرورة المهنية أو الحرفية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق