أراضٍ بديلة لأهالي درب السندادية في الوادي الجديد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد أنه يجرى استكمال تنفيذ مشروع تطوير منطقة درب السندادية التابعة لمدينة الخارجة القديمة، وحث أهالي منطقة درب السندادية على سرعة تسلّم الأراضي البديلة، للبدء في تطوير أعمال تطوير المنطقة بعد عيد الفطر مباشرة، وذلك ضمن خطة المحافظة لتطوير المناطق غير الآمنه حفاظاً على حياة ساكنيها وإستعادة وجه المدينة الحضاري.

وأكد المحافظ على أنه جرى الانتهاء من تنفيذ المشروع بنسبة نسبة 80% من مشروع تطوير “درب السندادية” حيث يتم متابعة سير العمل بصفة يوميا مع الجهات المختصة بالمحافظة من اسكان وطرق وبالتنسيق مع إدارة مرور الخاررجة بمتابعة العمل بالعشوائيات والعمل على إزالتها، حفاظًا على سلامة المواطنين، وتحقيق السيولة المرورية، فيما تجري أعمال رفع المخلفات والأتربة لإعادة المظهر الحضاري والجمالي بالمناطق التي يجرى فيها العمل.

وكان درب السندادية من أقدم وأهم احياء مدينة الخارجة القديمة وتحول إلى مقلب للقمامة حيث يقوم بعض الأهالى بإلقاء القمامة والمخلفات فوق أسطح المنازل المهجورة والتى تستقطب الحشرات والقوارض إليها بما يهدد حياة السكان، وبعد تزايد شكاوى المواطنين من خطورته على حياة السكان والمارة قرر المحافظ الزملوط ادراجه ضمن خطة التطوير الحضرى التي يجرى تنفيذها بالمحافظة وجرى تنفيذ أغلب اعمال الازالة للمنطقة وجارى استكمال العمل بالموقع.

0 تعليق