دولة عربية تطرح لقاح كورونا في الصيدليات قريبا

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وبحسب وسائل إعلام تونسية من المنتظر أن تدخل الصيدليات في البلاد شريكا في عملية التلقيح ضد كورونا، قريبا، وأن ذلك يأتي في إطار التكثيف في نسق حملة التطعيم.

© Sputnik . Mariam Gdira

وكان رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد ومدير معهد باستور، الدكتور الهاشمي الوزير، قال، أمس، إنّه سيتم العمل على تطوير نسق عمليات التلقيح وذلك من خلال زيادة عدد المراكز المخصصة للغرض، ورفع عدد الملقحين في كل مركز مع إشراك قطاعات أخرى في عمليات التلقيح على غرار الصيادلة.

وقال رئيس نقابة أصحاب الصيدليات الخاصة نوفل عميرة إن "وزارة الصحة (التونسية) طلبت منهم المساعدة في حملة التطعيم باعتبار أن الصيدليات متواجدة في كامل تراب الجمهورية وخاصة في المناطق الداخلية".

وأضاف في تصريحات لموقع "موازييك"، اليوم الثلاثاء، "التلقيح سيكون مجانيا على غرار مراكز التلقيح مع المحافظة على نفس المبادئ".

وأشار عميرة إلى أنه يجب "إعادة النظر في الجانب اللوجستي لأن الصيدليات لا يمكنها تقديم كل أنواع التلاقيح خاصة "فايزر" و"سبوتنيك V" نظرا لتطلبهما درجة تبريد معينة لا تتوفر في الصيدليات".

وتابع أنه لذلك "من الوارد تقديم الصيدليات لقاحي "أسترازينيكا" و"جونسون آند جونسون" فقط لأن تخزينهما يتطلب درجات حرارة تتراوح بين 2 و8 درجات مئوية".

وقال عميرة: "لا نمانع في مدّ يد المساعدة لمعاضدة جهود الدولة لكن منظومة إيفاكس لم تتعامل مع القطاع الخاص منذ البداية وبالتالي يجب اليوم إعادة العملية منذ البداية حتى يتمكن المواطن من الحصول على التلقيح في الصيدليات والأماكن المخصصة لذلك وبالتالي المساهمة في سريع نسق التلاقيح". 

ورجح رئيس نقابة أصحاب الصيدليات الخاصة أن يستغرق الأمر بعض الوقت لأن المسألة لم تكن مطروحة سابقا وبالتالي يجب وضع استراتيجية كاملة والاتفاق مع المزودين ومتابعة نسق التزود بمخزون اللقاحات.

وأشار إلى منظومة إيفاكس ستقوم بتوجيه المواطنين إلى الصيدليات الأقرب إليهم لتلقي التلقيح عوضا عن توجيههم إلى المراكز المخصصة لذلك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق