مهمة في نهار رمضان ..المتهمون بالسطو على مكتب بريد زايد: «كنا عايزين نصرف»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«كنا عايزين فلوس ..عارفين المكان كويس علشان بنصرف منه حولات بريدية.. فكرنا نسرق الفلوس اثناء عملية الجرد علشان محتاجين في فلوس في رمضان ،لبسنا كمامات واخفينا وجوهنا ..وهددنا الموظفين بالسلاح».. بهذه الاعترافات ادلي 4 من المتهمين بسرقة 355 الف جنيه من مكتب بريد الشيخ زايد بتفاصيل مهمة«السطو المسلح في نهار رمضان»، التي تم تنفيذ والاستيلاء على المبلغ وتقسيمه فيما بينهم، وتبين ان 2 من المتهمين يحملون جنسيات عربية .
قال المتهمون: «لم نكن نتوقع ان يتم القبض علينا، الكمامات كانت مغطية وجوهنا وتوجهنا بعربية مبلغ وانتظرنا في الخارج حتي بدأ عملية الجرد، وبعد كده تركنا زميلنا الخامس في العربية ن واقتحمنا المكتب والخزنة كانت مفتوحه وخدنا الفلوس وهربنا»
تلقى قسم أول الشيخ زايد بلاغًا بقيام 4 مجهولين بسرقة مكتب بريد الحى الأول بالمجاورة الأولى، وما قرره موظفان بالمكتب محل البلاغ بأنهما أثناء تواجدهما بالمكتب عملهما لإجراء الجرد اليومى، فوجئا بدلوف 4 مجهولين يرتدون الكمامات الطبية وقيام أحدهم بتهديدهما بسلاح نارى وتقييدهما بشريط لاصق والاستيلاء على 355 ألف جنيه من داخل الخزينة «كانت مفتوحة لإجراء الجرد» وفروا هاربين.
تم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، ضم مفتشى القطاع وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أسفرت الجهود عن أن وراء ارتكاب الواقعة عاملين يحملان جنسية عربية، مقيمين بالسادس من أكتوبر، وسمكريا، وعاطلا وسائقا، مقيمين بالقليوبية. بتقنين الإجراءات وباستهدافهم بمأمورية أسفرت عن ضبطهم عدا الخامس، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وقرر الأول «عامل» أنه دائم التردد على المكتب محل الواقعة لصرف حوالات، واختمر في ذهنه ارتكاب الواقعة، فاتفق مع الباقين على التوجه بسيارة ملاكى ملك والده وانتظرهم خارج المكتب، ودلف الباقون إلى داخله وبحوزتهم سلاح نارى أعدوه مسبقًا وارتكبوا الواقعة، واقتسموا المبلغ المالى فيما بينهم. وأرشدوا عن السيارة والسلاح «فرد محلى» المستخدمين في الواقعة

أخبار ذات صلة

0 تعليق