وزير التعليم: توفير نصف مليار جنيه لصندوق المعلمين كبداية لزيادة الرواتب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم الفني، إنه بالرغم من تحمل الدولة أعباء كثيرة في ظل وجود أزمة «كورونا»، إلا نه تمت زيادة أجور المعلمين، مشيرًا إلى أن الزيادة في الأجور لجميع العاملين في قطاع التعليم «مُعلمين وإداريين».

وأضاف «شوقي» في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» الذي يُقدمه الإعلامي شريف عامر، على شاشة «إم بي سي مصر» الأربعاء، أن الدولة تُدرك جديًا أهمية دور المعلم وأهمية استمرار تدريبه وتطوير أداؤه بالتوازي مع ما يحدث من تطوير في المناهج وسياسات التعليم «عن بُعد»، فكان لابد من توفير بيئة أفضل للمُعلم.

وأشار «وشقي» إلى أن مشروع قانون تحسين أجور المُعلمين الذي وافقت عليه الحكومة خلال اجتماعها اليوم، تضمن أيضًا حافز لمديري ووكلاء المدارس، نظرًا لأن هؤلاء المديرين والوكلاء كانوا يقومون بالعمل الإداري دون مقابل، والآن أصبح ذلك بمقابل، موضحًا أن صندوق المُعلمين الذي اُعلن عن تدشينه اليوم، من مميزات أن كل خدماته موجّهة للمُعلمين، كما أن الصندوق سيكون له مجلس إدارة، برئاسة وزير التعليم، وعضوية وزيري المالية والتضامن، و4 من ذوي الخبرة، وتحت إشراف رئيس الوزراء، وسنعمل على توفير نصف مليار جنيه في البداية للصندوق تعبيرًا عن إجلال الدولة للمُعلمين، وسيتم زيادة هذه الأموال من جهات أخرى وتبرعات وهبات، وأيضًا النسب التي تحصل عليها الوزارة من مجموعات التقوية، ونسب ترخيص المدارس، وكل هذه الموارد سوف يكون له أوجه صرف في صورة حوافز للمجتهدين من المعلمين والإداريين».

وأوضح «شوقي» أن الأموال التي سوف يتم صرفها للمُعلمين المجتهدين من الصندوق، ستكون مقابل الأداء، وذلك سوف يُساعد الوزارة في خطتها لخلق جو صحي من المنافسة والجودة، بالإضافة إلى أن هناك مصادر دخل أخرى، بخلاف الموارد التي تأتي من الموازنة العامة للدولة، أبرزها الـ70% من مجموعات التقوية، التي تذبه إلى المُعلمين، كما أن هذه النسبة لن تدخل الصندوق المشار إليه، ولكن سوف تذهب مباشرة إلى المعلم.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    105,547

  • تعافي

    98,314

  • وفيات

    6,130

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق