«الناجون»: نطقنا «الشهادة» فور سماع صوت ارتطام القطار

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استمعت «المصرى اليوم» من داخل مستشفى بنها الجامعى الذى استقبل 65 مصابا فى حادث قطار «القاهرة – المنصورة»، لشهادات المصابين الناجين من الحادث ولحظات الرعب والموت التى شاهدوها بأعينهم، والذين أكدوا أنهم رددوا الشهادتين.

فى قسم القلب والصدر، يرقد محمد فاروق، 38 عامًا، موظف من المنصورة، وقال إنه اعتاد ركوب القطارات خلال توجهه إلى القاهرة لقضاء احتياجاته، وفى هذا اليوم اصطحب زوجته معه وركب قطار 948 من المنصورة للقاهرة، وذلك لإجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية بأحد المستشفيات الكبرى لمعاناته من الآم الظهر والرقبة.

وأضاف أنه انتهى من الكشف الطبى وتوجه لاستقلال قطار المنصورة، وأكد أنه اتخذ مع زوجته مكانًا بطرقة العربة المميزة قبل الـ 3 عربات المكيفة، وسار القطار بسرعة كبيرة جدًا، وفجأة حدثت «دربكة ووقعت بالطرقة ووقف أحد الركاب على ظهرى ولم أدر بنفسى إلا وأنا فى المستشفى الجامعى، وفوجئت بزوجتى أمامى على السرير المقابل وتمسك بذراعها الذى اأصيب بكدمات».

وأضاف عبدالمنعم الشناوى، 37 عامًا من كفر الشيخ، الذى يرقد بإحدى غرف قسم القلب والصدر بمستشفى بنها الجامعى: «رددنا الشهادة بعد سماع فرقعة واهتزازات شديدة بالقطار وتوقفه فجأة»، قائلًا: «سمعت أصواتًا وصرخات بجوارى لإنقاذ الركاب».

وتابع: «أنا أقيم بكفرالشيخ وكنت أستقل القطار إلى محطة طنطا، ثم استقلال قطار آخر إلى محل إقامتى»، وقال إنه كان يستقل العربة المميزة الثانية بعد العربات المكيفة، وشاهد عربات الإسعاف والإطفاء ورجال الأمن بعد دقائق معدودة من الحادث، مؤكدًا: «نطقت الشهادة فور سماع صوت فرقعة القطار».

وزار 4 وزراء المصابين فى المستشفيات، وتفقد وزير النقل منطقة الحادث، يرافقه محافظ القليوبية اللواء عبدالحميد الهجان، وأشرف الوزير على عمليات رفع عربات القطار المقلوبة والحطام الخاص بها تمهيدًا لإعادة حركة السير بعد التأكد من سلامة منطقة الحادث وصلاحيتها لمرور القطارات فى اتجاه القاهرة - بنها، وتم بالفعل رفع 4 عربات من القطار المنكوب.

وقال الدكتور ناصر الجيزاوى، القائم بأعمال رئيس جامعة بنها، إنه تم تشكيل لجنة لإدارة الأزمة ومتابعة الحالات المصابة على مدار الساعة، فضلًا عن تخصيص مكتب لخدمة المواطنين وذوى الحالات المصابة فى الحادث.

وقال الجيزاوى إن جميع المصابين الذين يتلقون العلاج داخل المستشفى الجامعى حالتهم مستقرة ومطمئنة، لافتًا إلى أن 37 حالة غادرت المستشفى بعد تحسن حالتهم الصحية من إجمالى 65 حالة تم استقبالها فى الحادث أمس الأول.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق