مات ساجدا في صلاة التراويج بالخصوص.. وشقيقه: ربنا يلحقنا به على خير

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت مدينة الخصوص واقعة وفاة شخص يدعي تامر بهنسي تدل على حسن الخاتمة بعد أن فاضت روحه وهو ساجد بين يدى ربه أثناء صلاة التراويح بمسجد أبوبكر الصديق بالخصوص، لتتشح المدينة بالسواد على وفاته.

يقول «محمد بهنسي»الشقيق الأصغر للمتوفى إن شقيقه كان محبوبا من الجميع، ووفاته تدل على قربه من الله، مشيرًا إلى أن الفقيد كان معتاداً على الذهاب لعمله في محل للألبان، وقبل ذهابه جاء لي خصيصا وطلب مني إذا ما أردت شئ، ولم تكن عادته أن يفعل ذلك، وبعد ذلك توضأ بالمحل وذهب للمسجد لصلاة العشاء والتراويح.

وأضاف بهنسي، أنه بعد دقائق قليلة ورد إليه خبر وفاة شقيقه ساجدا داخل المسجد في الركعة الثانية من صلاة التراويح، وعلى الفور انطلقت للمسجد لمعرفة ماذا حدث، اعتقدت وقتها أنها غيبوبة وانطلقت به للمستشفى لافاجئ بمفارقته للحياه، قائلا «رحيله كان صدمة وربنا يلحقنا به على خير».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق