عاطل ينفذ مذبحة عائلية فى الفيوم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأت نيابة الفيوم، أمس، تحقيقات موسعة فى إطلاق عاطل النار على أسرته، ما أدى إلى مقتل نجله وشقيقة زوجته وإصابة زوجته ووالدتها ونجله بإصابات خطيرة، وتم نقل المصابين والضحايا إلى المستشفى، وأمرت النيابة بسرعة ضبط المتهم وتحريات الشرطة حول الواقعة، كما كشفت أجهزة الأمن، غموض العثور على جثة شاب حاصل على ليسانس، بمياه ترعة فى أسوان، تبين من التحريات أن سائق توك توك وراء ارتكاب الواقعة، لرغبته فى عدم إتمام بيع الـ«توك توك» للمجنى عليه وعدم رد مبلغ مالى تحصل عليه منه قيمة المركبة. ألقى القبض على المتهم وتولت النيابة العامة التحقيق.

تلقى اللواء رمزى المزين، مساعد وزير الداخلية لأمن الفيوم، إخطارًا من مأمور مركز شرطة سنهور، بقيام عاطل يدعى «عمرو ناصر» 35 عامًا ـ مقيم بالقرية، بإطلاق النيران على زوجته وابنيه الاثنين وشقيقة زوجته ووالداتها داخل منزلهم إثر مشاجرة نشبت فيما بينهم على خلفية رفض أسرة زوجته عودتها لمنزلها والتى أسفرت عن مقتل شقيقة زوجته، رحمة سامى أحمد، ٢٥ عامًا، ونجله، وإصابة زوجته، وتدعى نسمة سامى أحمد 30 عامًا، وبدرية رياض، بالعقد الخامس من عمرها، والدة زوجته، ونجله الثانى بطلقات نارية استقرت فى أجسادهم.

وقام المقدم محمد عشرى رئيس مباحث مركز سنهور والرائد محمد الهاين معاون المباحث بفرض كردون أمنى والسيطرة على الموقف وسرعة ضبط الجانى، وتبين من التحريات الأولية لمباحث مركز شرطة سنهور أن سبب المشاجرة هو رفض أهل الزوجة عودتها إلى مسكنها بصحبة زوجها وابنيها الاثنين لغضبها وتركها المنزل بسبب تعاطى الزوج المواد المخدرة ودخوله مصحة للعلاج من الإدمان وهروبه منها وعودته للقرية ليستقر فيها مع أسرته دون علاج.

وفى الواقعة الثانية تلقى مركز دراو بأمن أسوان بلاغًا من مزارع، 57 سنة، بغياب نجله «حاصل على ليسانس» 25 سنة، عقب خروجه من مسكنهما لشراء بعض المستلزمات، والعثور فى وقت لاحق على جثته طافية بمياه ترعة بدائرة المركز.

توصلت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط إدارة البحث الجنائى بأمن أسوان، لوجود شبهة جنائية فى الوفاة، وأن وراء ارتكابها سائق توك توك، 27 سنة، مقيم بذات الناحية. باستهدافه بمأمورية، أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته اعترف، وأضاف بسابقة قيام المجنى عليه بشراء التوك توك خاصته وقيامه بسداد قيمته له، ولرغبته فى التهرب من إتمام البيع وعدم رد المبلغ المالى، عقد العزم على التخلص منه.

وأكد المتهم أنه استدرج المجنى عليه لمكان العثور، بالتوك توك خاصته، حيث قاما بتعاطى المواد المخدرة سويًا حتى فقد المجنى عليه الوعى، وقام بدفعه بالترعة محل العثور، وأرشد المتهم عن التوك توك المستخدم فى ارتكاب الواقعة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق