روسيا: فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على سلطات بيلاروس سيعرقل إعادة الاستقرار في البلاد

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد سلطات بيلاروس سيتناقض مع هدف إعادة الاستقرار في البلاد وسيعرقل عملية ترتيب الحوار الداخلي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في بيان صحفي: "موقفنا بشأن آلية العقوبات التي يستخدمها الاتحاد الأوروبي معروف جيدا. إنها غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولي وتمثل تدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية (للدول الأخرى)".

وأضافت زاخاروفا: "أما في سياق الأوضاع في بيلاروس فإن هذه الآلية تتناقض مع هدف إعادة الاستقرار وترتيب الحوار وإطلاق العملية الدستورية وتخفيف التوتر (في بيلاروس)، وهو ما تحدث عنه كثيرا ممثلو الاتحاد الأوروبي".

واعتبرت زاخاروفا أن هناك محاولات واضحة لزعزعة الأوضاع في بيلاروس، مشددة على أن "بروكسل عليها ألا تندهش بمواجهة إجراءات جوابية".

وأكد الاتحاد الأوروبي سابقا أنه يعمل على تنسيق قائمة بالأشخاص الذين سيفرض عليهم عقوبات انفرادية بسبب مسؤوليتهم عما تعتبره بروكسل "تزويرا لنتائج الانتخابات الرئاسية في بيلاروس واستخداما للعنف ضد المشاركين في المظاهرات المناهضة لسلطات البلاد".

وتشهد بيلاروس احتجاجات واسعة، يرافقها عنف بين قوات الأمن ومتظاهرين محتجين على النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 9 أغسطس الماضي وبينت فوز الرئيس الحالي، ألكسندر لوكاشينكو، الحاكم في البلاد منذ العام 1994، بحصوله على 80% من أصوات الناخبين، بينما حصدت المعارضة، سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي كانت تعتبر منافسه الأساسي في ظل اعتقال السلطات بعض المرشحين الآخرين، حوالي 10% من الأصوات.

المصدر: RT  

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق