وزير الإعلام اليمني: استغلال اللاجئين والمهاجرين الأفارقة في القتال "جريمة حرب"

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - سبوتنيك. وقال الإرياني في تغريدات عبر حسابه على "تويتر"، اليوم السبت، إن: "الحوثيين يلجؤون بكل وضوح إلى اللاجئين الأفارقة لتغطية عجزهم في عدد المقاتلين بعد نفاد مخزونهم البشري جراء الخسائر الثقيلة، التي تلقوها في مختلف جبهات القتال وعلى وجه الخصوص (مأرب، الجوف، البيضاء) ".

وأضاف أن "أبناء القبائل عزفوا عن الرضوخ لضغوط الحوثيين والاستجابة لدعوات النكف القبلي".

واعتبر "تجنيد الحوثيين للاجئين الأفارقة والمهاجرين غير الشرعيين القادمين من دول القرن الأفريقي واستغلالهم في أعمال قتالية تستهدف أمن واستقرار اليمن ودول الجوار وتهديد المصالح الدولية، يمثل جريمة حرب وجرائم مرتكبة ضد الإنسانية ومخالفة صريحة للقوانين والأعراف الدولية".

ودعا وزير الإعلام اليمني، المنظمات الدولية المعنية باللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية وناشطي حقوق الإنسان، إلى "إدانة الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها الحوثيون بحق اللاجئين والمهاجرين الأفارقة، والضغط لوقف استخدامهم في أعمال قتالية وجعلهم بمثابة وقود للمخططات الإيرانية ومعاركها العبثية في المنطقة"، على حد قوله.

أخبار ذات صلة

0 تعليق