موديز: رؤوس أموال بنوك الخليج كافية لحماية الملاءة المالية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توقعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني تراجع أرباح المصارف في دول الخليج، بسبب الارتفاع المتوقع في مخصصات تغطية خسائر القروض، إضافة إلى انخفاض إيرادات الفوائد خلال العام الحالي.

وذكرت الوكالة، في تقرير لها، أنه على الرغم من الانكماش المتوقع لاقتصادات دول الخليج في 2020 بسبب تأثير جائحة كورونا.

إلاَّ أن رؤوس أموال البنوك الخليجية الرئيسية قادرة على امتصاص التبعات المترتبة على زيادة القروض المتعثرة.

وأضافت الوكالة أن الظروف الاقتصادية الصعبة ستؤثر على الجدارة الائتمانية للمقترضين من الشركات والأفراد على حدّ سواء.

بالمقلب الآخر، حذر عدد من البنوك الكويتية من خسائر بالملايين بسبب تأجيل أقساط القروض في خضم جائحة فيروس كورونا المستجد التي تعصف باقتصاد البلد الخليجي المنتج للنفط، بحسب الاسواق العربية.

وقال بنك الكويت الوطني، أكبر بنوك البلاد، الاثنين،

إن الأثر الإجمالي لخسائره بسبب تأجيل أقساط القروض الاستهلاكية والإسكانية وأقساط بطاقات الائتمان سيكون في حدود 130 مليون دينار (422.5 مليون دولار)، متضمناً بنك بوبيان التابع للمجموعة.

وقال بيت التمويل الكويتي، أكبر بنك إسلامي في الكويت، إن الأثر الإجمالي للخسائر سيكون في حدود 96 مليون دينار.

وفي مارس، أعلنت بنوك الكويت تأجيل أقساط قروض العملاء والشركات الصغيرة والمتوسطة ستة أشهر، مع تحمل التكلفة المالية المترتبة على ذلك نظراً للتداعيات الاقتصادية التي ترتبت على انتشار فيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق