تبحث عن فرصة عمل لكن دون جدوى؟ اكتشف كيف يمكنك أن تجد وظيفة "خفية"

CNN Arabic 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--عندما تبحث عن وظيفة وترسل العديد من الطلبات من دون أن تتلقى أي رد قد تبدأ في الشعور وكأنك وحدك. لكن يقول خبير توظيف إن سبب عدم حصولك على رد قد يكون لأن بحثك عن وظيفة "مزدحم للغاية".

وقالت شارمين أكباني جانجات، مؤسِّسة موقع TheHiddenJob.com ، إنك أحيانًا لا تتلقى الردود من أرباب العمل لأن لديهم الكثير من الطلبات، أو ربما لأن لديهم بالفعل مرشح داخلي. وأضافت أنه في بعض الحالات لا وجود للوظيفة المُعلن عنها.

وأشارت جانجات إلى أن "عملية التوظيف شاقة لمدير التوظيف كما هي للباحث عن العمل". وقالت إن ما يفضلون فعله هو السؤال والبحث عما حولهم بدلًا من المرور عبر مسار التوظيف المعتاد، وبالتالي "الوظائف المخفية".

الوظائف المخفية هي وظائف لم يتم الإعلان عنها. في بعض الحالات، لا يكون هناك وظيفة حتى تظهر أنت. لكن ماذا لو لم تكن تعرف أحدًا؟ وفقًا لجانجات، لست بحاجة إلى معرفة أي شخص. ما تحتاج إلى معرفته هو احتياجات المنظمة وكيف يمكنك المساعدة.

وقالت جانجات: "من المؤكد أن العلاقات تساعد كثيرا، لكن لا أحد يجد وظيفة مخفية عن طريق طلب وظيفة". وأضافت أنك تستطيع أن "تكتشف الوظائف المخفية من خلال البحث وفهم الاحتياجات والتحديات الخفية للمؤسسات".

اكتشف كيفية قلب عملية البحث عن الوظائف وترك الجميع ورائك بحيث تكون أنت الوحيد الذي يتنافس على هذا المنصب:

الأمر لا يتعلق بمهاراتك

تقول جانجات إن "مهاراتك ليست ذات صلة!"، مضيفة أنه بالطبع يجب أن تكون مؤهلًا في مجالك، لكن مديري التوظيف لا يوظفونك لمهاراتك وخبراتك: "إنهم يوظفونك لجعل حياتهم أسهل... أنت تحل مشكلة لهم".

لذا يجب أن تكون مهمتك في العثور على وظائف مخفية عبر التعرف على المشاكل والتحديات داخل منظمة أو شركة ما وتقديم نفسك كحل.

البحث عن وظائف مخفية، يعني أنك تأخذ المنافسة الوظيفية إلى مكان بحيث تكون أنت فقط أمام مدير التوظيف، كما تقول جانجات.

الانتقال من مرحلة إرسال الطلبات إلى حملة التسويق

عدم سماع أي رد على طلبات التوظيف التي أرسلتها يمكن أن يكون محبطًا. يمكن أن يخلق أزمة ثقة تدفع الباحثين عن عمل إلى الاعتقاد بأنهم بحاجة إلى مزيد من التدريب، يحتاجون إلى إعادة التركيز، وتغيير المجالات.

وقالت جانجات: "يمكن أن تقوم بهذا العمل لسنوات وتبدأ في استجواب نفسك.. توقف عن ذلك". وتقترح ألا تهدف فقط إلى تجاوز إرسال السيرة الذاتية، بل عدم التعامل بها على الإطلاق والتحول إلى حملة تسويقية فريدة.

وأضافت أنك بحاجة للوصول إلى الشخص المناسب بالرسالة الصحيحة. إذا كنت تعرف مجال عملك، فستتمكن من مقابلة الزملاء، وقراءة المدونات، والاطلاع على تقارير الشركة لاكتشاف الاحتياجات في المنظمة وربما مكانًا لك.

لكن جانجات تحذر من أن تطلب أي شيء: "الهدف الآن هو الاتصال بهم والاستماع إليهم".

ركّز على البريد الإلكتروني.. السيرة الذاتية ستأتي لاحقا

بالتأكيد، سيرتك الذاتية يجب أن تكون دقيقة. لكن العبء الثقيل عند البحث عن وظيفة خفية هو البريد الإلكتروني الذي سيجعلك تحصل على اجتماع مع صاحب عمل محتمل.

في خانة الموضوع، يمكنك استخدام أحد هذه الخيارات على سبيل المثال: اذكر إحالة مثل "أوصت ساندرا أن أتحدث معك"، أو سلط الضوء على فكرة رئيسية عن مجموعتهم مثل "عميلك الجديد" أو "الصفحة 10 من تقريرك".

يجب أن يكون كل شيء عن الشركة، ولا شيء عنك. في البريد الإلكتروني، وفقًا لجانجات، ستحتاج أن تجاوب على سؤالهم الواضح: "لماذا يتصل بي هذا الشخص؟"، الجواب لا يجب أن يكون "أنا أبحث عن عمل".

بدلاً من ذلك، في بضعة أسطر، أخبر الشخص الذي تتصل به عن مشكلة أو تحدٍ لديه، وأنه يمكنك تقديم بعض الاقتراحات، ثم اطلب تحديد موعد للتحدث.

بمجرد تواجدك أمام الشخص المسؤول، تجنب الحديث عن تجربتك أو سيرتك الذاتية. تقول أكباني جانجات: "يريد الناس سماع قصص يكونون فيها هم البطل". أخبرهم عن تحدياتهم الخاصة، ورأيك في احتياجاتهم واقترح بعض الحلول.

قد تجد نفسك في منصب لم يكن موجودًا من قبل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق