«المشاط» تبحث مع «الإسلامية لتمويل التجارة» تنفيذ برنامج التعاون 2021 الممول بقيمة 1.1 مليار دولار

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، على أهمية تنوع مجالات التعاون بين مصر والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن مصر شريكة مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في برنامج الجسور العربية الأفريقية، في ظل الحرص على توسيع التمويل للقطاع الخاص.

جاء ذلك خلال استقبال وزيرة التعاون الدولي، المهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة- إحدى مؤسسات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية- حيث بحث الجانبان توافق برامج المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في تمويل عدد من المشروعات المتعلقة بتمويل التجارة مع رؤية مصر 2030، في إطار العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتوسيع نطاق القطاعات المستفيدة من برامج المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في مصر.

وتناولت المباحثات آخر المستجدات الخاصة بتنفيذ برنامج التعاون مع المؤسسة لعام 2021 الموقع في يناير الماضى، بقيمة 1.1 مليار دولار، والذي بموجبه يتم تخصيص 700 مليون دولار للهيئة المصرية العامة للبترول و400 مليون دولار للهيئة العامة للسلع التموينية.

واستعرضت «المشاط» مساهمة المؤسسة في مكافحة الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا 2020، حيث تم اعتماد مبلغ 200 مليون دولار لصالح الهئية العامة للسلع التموينية وذلك بهدف تغطية احتياجات الحكومة المصرية من السلع الاستراتيجية الأساسية لتعزيز قدرات الهيئة للتخفيف من تأثيرات جائحة كورونا.

ونوهت «المشاط»، إلى أن مصر زادت عدد أسهمها في المؤسسة خلال عام 2016 بواقع 240 سهمًا ليرتفع عدد الأسهم من 1273 إلى 1513 سهمًا تمثل حوالي 2% من رأسمال المؤسسة.

من جانبه، قدم المهندس هاني سالم سنبل، الشكر للحكومة المصرية على دعمها وتعاونها الدائم مع المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة في تنفيذ برامجها في مص، لافتًا إلى تنويع القطاعات المستفيدة من التمويلات التي تقدمها المؤسسة لمصر وعدم اقتصارها فقط على البترول والتموين وفق أولويات الحكومة المصرية.

يُذكر أن مصر تُعتبر من أهم شركاء المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، حيث بلغ المجموع الكلى لعمليات التمويل نحو 12.463 مليار دولار أمريكى لتمويل استيراد البترول ومنتجاته بالإضافة إلى السلع الغذائية ومنتجات أخرى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق