تعاون بين «تصديرى الهندسية» و«الوكالة الأمريكية» لزيادة الصادرات

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

عقد المجلس التصديرى للصناعات الهندسية اجتماعاً، الخميس، مع ممثلى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) وفريق الخبراء المسؤول عن مشروع «تنمية التجارة بمصر Trade Reform and Development in Egypt (TRADE) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية، والذى يهدف إلى زيادة صادرات الشركات الصغيرة والمتوسطة لعدد من القطاعات الصناعية، ومنها الصناعات الهندسية.

وقال المجلس التصديرى إن الاجتماع ناقش استراتيجية دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بقطاع الصناعات الهندسية، وكذلك خطط زيادة الصادرات وكيفية التغلب على العقبات التى تؤثر على تنافسية الشركات المصدرة، وتعزيز دور المجلس التصديرى فى مساندة المجتمع الصناعى والمصدرين، كما تطرق الاجتماع إلى سبل تطوير السياسات المتعلقة بالتجارة والاستثمار فى مصر.

وأوضح المجلس أن مشروع «تنمية التجارة بمصر»، الممول الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، سيتم تنفيذه خلال فترة زمنية مدتها 5 سنوات، تبدأ من العام الجارى، ويشمل المشروع ثلاثة مكونات رئيسية، وهى تحسين القدرات التصديرية للشركات الصغيرة والمتوسطة، وبناء قدرات المؤسسات الداعمة للتجارة مثل المجالس التصديرية، وتطوير سياسات التجارة والاستثمار وتحسين البيئة المؤسسية. وقالت مى حلمى، المدير التنفيذى للمجلس التصديرى للصناعات الهندسية، إن المجلس سيقدم رؤية واضحة فى إطار مشروع «تنمية التجارة بمصر» الممول الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وذلك لإفادة الشركات التى تصدر حاليًا، وإضافة شركات جديدة صغيرة ومتوسطة للتصدير خلال الفترة المقبلة.

وأضافت أن مشروع «تنمية التجارة بمصر» سيُمكن الشركات المستفيدة منه فى الحصول على بعض الخدمات، مثل منح الشركات شهادات الجودة لاختراق الأسواق الإفريقية ومنح تدريبية لزيادة الصادرات لكافة الأسواق، وزيادة قدرات الشركات الصغيرة على الارتقاء بمستوى المنتجات المصدرة، ومساندة الشركات الصغيرة الجديدة فى كيفية اختراق ودخول الأسواق والتصدير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق