إطلاق 4 مشاريع إقليمية ممولة من الاتحاد الأوروبي لدعم حاضنات ورواد الأعمال (تفاصيل)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

تستضيف الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بمقرها في القرية الذكية، اليوم الخميس، احتفالية من المقرر الإعلان خلالها عن إطلاق 4 مشاريع إقليمية؛ تهدف لإنشاء وتطوير حاضنات الأعمال وتقديم الدعم الفنى والمالى لرواد الأعمال والمشاريع الناشئة الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب دعم الابتكار والنهوض بمنظمات دعم الأعمال وتطوير الخدمات المقدمة منها خاصة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

أوضح الدكتور إسماعيل عبدالغفار فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن هذا الحدث سيتم تنظيمه بطريقة مزدوجة، فعليا للمتحدثين من مصر في مقر الأكاديمية بالقرية الذكية، وافتراضيا عبر تطبيق زووم حيث يشارك به أكثر من 400 من الهيئات والاتحادات المتخصصة من 18 دولة من الاتحاد الاوروبى والبحر الأبيض.

أضاف «فرج» أن إطلاق المشاريع سيكون بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزير التعاون الدولى والسيدة نيفين جامع وزير التجارة والصناعة والسفير رؤوف سعد رئيس المكتب الوطني لتنفيذ اتفاقية المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي، وكريستيان برجر سفير الاتحاد الأوروبي، وقيادات اتحاد غرف البحر الأبيض ASCAME واتحاد أصحاب الأعمال الأورومتوسطى Businessmed وبرنامج الاتحاد الاوروبى للتعاون عبر الحدود EU ENI CBC Med، وشركاء المشاريع وهم أكثر من 42 هيئة متخصصة، واتحاد أعمال من شطري البحر الأبيض إلى جانب قيادات حاضنات الأعمال والمنظمات المتخصصة الأورومتوسطية.

من جانبه قال الدكتور علاء عز رئيس كونفدرالية الاتحادات الإقليمية للاتحاد الأوروبى والبحر الأبيض والأسود CEMBA أن تلك المشاريع ستستمر لمدة ثلاثة سنوات بموازنة إجمالية حوالى 20 مليون يورو، تتضمن مشروع إبسوميد الإقليمى EU ENI EBSOMED الذي يهدف إلى رفع كفاءة منظمات دعم الأعمال الخاصة والعامة وخلق اليات مستحدثة للتعاون بين شطرى البحر الأبيض لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، و3 مشاريع في إطار برنامج الاتحاد الأوروبى للتعاون عبر الحدود EU ENI CBC Med وهى مشروع INVESTMED الذي يهدف إلى خلق بيئة داعمة مستدامة للأعمال ودعم رواد الأعمال الشباب خاصة الفتيات وتسهيل الوصول إلى أسواق جديدة للمشروعات والصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، ومشروع INTECMED الذي يهدف إلى إنشاء حاضنات للابتكار ونقل التكنولوجيا في منطقة البحر الأبيض المتوسط ودعم التعليم والبحث والتطوير التكنولوجي والابتكار، ومشروع [email protected] الذي يهدف إلى تعزيز سلاسل القيمة والتحالفات التجارية عبر البحر الأبيض المتوسط بين المشروعات الصغرى والصغيرة والمتوسطة في القطاعات التقليدية مثل المنسوجات والملابس والأحذية والجلود.

أضاف «عز» أن الأكاديمية العربية هي الهيئة الرائدة في دعم رواد الأعمال من خلال حاضنات الاعمال الموجودة في كافة فروعها والتى تقدم الدعم الفنى والإدارى لرواد الأعمال والمبتكرين من مختلف الجامعات المصرية في من كافة ربوع مصر في مختلف القطاعات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق