بعد انفصالها عن رجل الأعمال الليبي.. من هي روان حسين؟.. وما هو مرضها الخطير الذي نقله لها زوجها بسبب علاقاته النسائية؟

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب: ضياء السقا

أثارت الفنانة والفاشونيستا الكويتية روان حسين، جدلا خلال الساعات الماضية، بعد إعلانها الانفصال عن زوجها رجل الأعمال الليبي محمد يوسف مقريف، بسبب تعرضها للخيانة، وإصابتها بفيروس خطير نتيجة علاقاته النسائية، -حسب تعبيرها-.

وتصدرت روان، تريندات مواقع التواصل، ومحرك البحث جوجل، بعدما كشفت عن خيانة زوجها لها مع فتيات ليل وإقامة علاقات غير شرعية معهن، ما جعله ينقل اليها فيروس الورم الحليمى البشرى hpv type 16.

ما هو مرض hpv type 16؟

يعد hpv من الفيروسات العالية الخطورة والمعروفة بأنها تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

وهي عدوى فيروسية تسبب ظهور زوائد على الجلد أو الأغشية المخاطية، ولها أكثر من 100 نوع من فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري (HPV)، فالبعض منها يُسبب البثور، وبعضها يمكنه أن يسبب الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

وهناك أنواع معينة من فيروس الوَرَم الحُلَيمِي البشري، تسبب الإصابة بسرطان الجزء السفلي من الرحم المتصل بالمهبل (عنق الرحم)، وهو رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعًا لدى النساء، ويتسبب في وفاة ما يقدر بنحو 266,000 حالة وفي إصابة 528,000 حالة جديدة في عام 2012.

كما إنه يُسبب سرطان فتحة الشَّرَج والقضيب والمهبل والفَرْج والجزء الخلفي من الحلق (البلعوم) أيضًا.

وتنقل هذه العدوى عادةً من خلال ممارسة العلاقة الجنسية، والاتصال المباشر بالجلد.

 

من هي روان حسين؟

روان بن حسين أو “بروك شيلدز الكويت” المدونة الكويتية، والمحررة في مجلة “فيلفيت”، التي جذبت الأنظار بعد أن نجحت في خسارة وزنها الزائد لتصبح عارضة أزياء تظهر في أهم المجلات في الوطن العربي مثل “فوغ العربية”، والوجه الإعلاني لأهم شركات مستحضرات التجميل والأزياء العالمية.

ولدت روان بن حسين في مدينة الكويت، عام 1996، لها ثلاثة شقيقات وأخ واحد، عاشت مع أسرتها معظم حياتها في بريطانيا، وتلقت تعليمها الجامعي من جامعة ويستمنستر في لندن، وحصلت منها على إجازة في الحقوق.

إنجازاتها

بدأت روان تكتسب الشهرة عندما بدأت توثق بالصور رحلة التحول إلى فتاة رشيقة على حسابها الخاص على إنستجرام، بعد أن عانت كثيرا من الوزن الزائد، وبدأت بعرض الأزياء والملابس وأطلقت خط أزياء خاص بها "أون ذا لوك"، وعملت مع أشهر مصوري الأزياء في العالم مثل تيد بيكر، كما أطلقت عليها وسائل التواصل الاجتماعي لقب "بروك شيلدز الكويت" نظرا لتشابه الملامح بين الجميلتين، فأصبحت الوجه الإعلاني العربي للشركات العالمية لمستحضرات التجميل، مثل "لانكوم"، "مايبيلين"، "ماك" وغيرها،

ظهرت روان مع الكثير من نجوم اليوتيوب مثل شعيب راشد في برنامج "سوار شعيب"، وفنانة المكياج "شارلوت تيلبوري" الحائزة على الدرع الذهبي من الملكة إليزابيث في قناة "فوغ العربية".

لدى روان مدونة تكتب فيها أشعارا وقصصا، ونظرا لما لاقته من نجاح بين أوساط الشباب أطلقت عام 2017 كتاب "كما لم تحب امرأة"، حيث تسبب الكتاب بجدل كبير حول إذا ما كان من تأليفها، كما أن الكاتبة العربية المعروفة أحلام مستغنامي اتهمتها بسرقة العنوان من أحد كتبها، لتتراجع لاحقا عن كلامها بل ولتشجع على إعطاء الكتاب فرصة للقراءة.

تعمل روان الآن كمحررة في مجلة "فيلفيت"، تعيش في لندن حاليا، وتسعى للحصول على إجازة في الملاحة من أكاديمية أوكسفورد للملاحة.

أطلقت في يونيو 2018 علامتها التجارية الخاصة "دار روان"، والتي تخصص بإنتاج مستحضرات التجميل وخاصة أقلام الشفاه.

حصلت على جائزة "غولد شاين" لكونها "أكثر مشاهير السوشال ميديا تأثيرا لعام 2017".

لم تتوقع روان أن تحقق أي شهرة على انستجرام وخاصة أنها بدأت تنشر صورها لتغيظ شابا أعجبت به فقط!

حياتها

كفتاة عربية تعيش في بلد أوروبي تلتزم روان بالكثير من العادات العربية، كما أنها ارتبطت بشاب عربي، لكنها تعرضت للخيانة منه، وسببت جدلا كبيرا بعد أن نشرت صورا له ولعائلته والفتاة التي خانها معها، لتعود وتحذف الصور وتعتذر عن ما سبق، ثم تزوجا، قبل أن تعلن مؤخرا خبر انفصالهما.

 

وتعرضت الفنانة الكويتية للخيانة للمرة الثانية من زوجها رجل الأعمال الليبي محمد يوسف مقريف، فكانت المرة الأولى حينما خانها مع إحدى صديقاتها والآخرى مع فتيات ليل ودخل معهن في علاقات غير شرعية.

وكتبت روان عبر إنستجرام: "بما ان الجميع صار ينشر قصص المتحرشين، أنا حبيت أنشر قصتي.. منذ اعلنت ارتباطي بمحمد يوسف المقريفي الذي كان لا يزال زوجي ووالد طفلتي، أعرب الجميع عن صدمتهم.. أنا هنا الآن لأشرح كل شيء من دون فيلتر وأتوجه تحديداً إلى المتابعين من الشرق الأوسط والذين ما زالوا بتبعون التقاليد الأكثر سوءً وأريد أن يفهموا ما سأقول".

وأضافت: "في كل وقت كنت أشعر بالحزن وتم الإلقاء باللوم علي بسبب أخطائه. تحولت إلى شخص مجنون، غير مستقر نفسياً لأنني اكتشفت تورط زوجي مع بائعات هوى" وكشفت أنها تلقت العلاج النفسي.

ووصفت زوجها بالنرجسي والمريض النفسي، مشيرة إلى أنها لم تتوقف رغم كل هذا عن حب من وصفته بمستغلها.

وتابعت أنها لم تنفصل عنه في البدء بسبب النظرة السيئة إلى المرأة المطلقة والتي دفعتها إلى البقاء إلى جانبه. وأردفت: "ليعلم الجميع، أنا فخورة بأن أعلن أنني حصلت على الطلاق من زوجي الذي نقل إلي عدوى HPV Type 16 بسبب علاقاته المتعددة. أشعر بالحماس للفصل الجديد من حياتي".

ووجهت رسلة إلى النساء أشارت فيها إلى ضرورة عدم التضحية بالذات والصحة من أجل العيش إلى جانب شخص سيء ومؤذ.

وختمت: "اللهم لك الحمد ولا اعتراض على قضاء الله وقدره".

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق