صفية العمرى: أشعر بالقهر حين يعرض علىَّ دور سخيف.. وأرفض التنازل وتقديم عمل غير مقتنعة به ولو بمليون جنيه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

بحضور جماهيرى ومن النقاد ومحبى السينما، تتواصل فعاليات الدورة الـ22 لمهرجان الإسماعيلية للسينما التسجيلية والقصيرة، الذى يقيمه المركز القومى للسينما برئاسة السيناريست محمد الباسوسى، وتختتم الفعاليات فى ٢٢ يونيو الجارى تحت رئاسة الناقد السينمائى عصام زكريا، مع اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على أمن وسلامة الضيوف وجميع المشاركين بالمهرجان.

وشهدت الفعاليات عرض فيلم «كان لك معايا» بطولة النجمة القديرة صفية العمرى والفنان القدير محمود قابيل، وأعقبته إقامة ندوة لتكريم «صفية»، وتم عرض برومو خاص يضم بعض المشاهد المتميزة التى قدمتها الفنانة فى بعض أعمالها.. وأدار الندوة الناقد السينمائى طارق الشناوى الذى تحدث فى البداية على حرص إدارة مهرجان الإسماعيلية على تكريم الفنانة صفية العمرى، أحد رموز الفن السينمائى المصرى، والتى تمثل أيقونة للفن من خلال مصداقيتها وخروجها عن وسيلة العرض وأصبحت جزءا من الحياة، وقد شاهدنا ذلك فى مسلسل «ليالى الحلمية»، وهو ما صنع لها قاعدة جماهيرية بعيدًا عن جيوش الإعلام حيث أطلقت عليها الجماهير العديد من الألقاب وأبرزها «بلح صفية».

وأضاف «الشناوى» أن صفية العمرى عملت مع العديد من كبار المخرجين والنجوم، حيث أبدعت على المسرح والسينما، كما قدمت أعمالا درامية مثلت علامة من علامات الفن المصرى. وأشار إلى أنه يتقدم بالتحية للفنانة صفية العمرى، كما يشكر مهرجان الإسماعيلية السينمائى الدولى صاحب التاريخ الطويل فى تكريم النجوم.

من جانبها، أكدت الفنانة القديرة صفية العمرى أن أكثر ما يسعدها هو كم التقدير الذى حصلت عليه خلال مشوارها الفنى، مؤكدة سعادتها بالتواجد فى مدينة الإسماعيلية العريقة، كما تقدمت بالشكر لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، والسيناريست محمد الباسوسى رئيس المركز القومى للسينما، والناقد السينمائى عصام زكريا رئيس المهرجان، وجميع القائمين على المهرجان الذى سعدت بعودته مرة أخرى، «وأتقدم بشكر خاص للفنان محمد الباسوسى الذى قدم لى الدعوة للتكريم ونجح فى إقناعى بالمشاركة فى العمل والحضور رغم الظروف الصعبة التى كنت أمر بها خلال الفترة الماضية».

وأشارت صفية العمرى إلى حرصها على دعم الشباب والتعاون مع المركز القومى للسينما، وأن يتم المزج بين الأجيال فى الأعمال الفنية. وطالبت بضرورة الاهتمام بأعمال تخص المرأة فى السينما والتليفزيون، خاصة بعد نجاح الأعمال الوطنية مثل «الاختيار» و«هجمة مرتدة»، وتابعت: «يجب فى الفترة المقبلة أن يتم تناول نماذج نسائية مهمة طوال التاريخ المصرى والعربى، خاصة مع تواجد وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم التى تدعم السينما بشكل كبير».

وأوضحت أن الفنان لديه عطاء ويتم عزله دون عزل نفسه، ما يصيبه بالقهر والظلم.. أنا أشعر بالقهر حينما أجد عملا سخيفا يُعرض علىَّ، وصعب على نفسى أن أرفض التنازل وأرفض حتى أن أقول كلمة غير مقتنعة بها ولو مقابل مليون جنيه، ولن أتنازل من أجل المادة، أحترم نفسى واسمى وعلاقتى بجمهورى، الفنان يشعر بالقهر حينما لا يتم تقديره بالشكل السليم».

وعن رأى أولادها الذين يعيشون خارج البلاد فى أعمالها، قالت: هم لا يشاهدون أعمالى، ولديهم الكثير من الملاحظات على التعايش فى مصر بسبب الروتين وغيره، هم مصريون دون شك، وفخورون بوالدتهم، والحمد لله رصيدى 100 فيلم حصلت عنها على جوائز عديدة، فالفنان صلصال يتشكل مع الشخصية والدور». وأوضحت: «أحب المخرج الذى يغير من شكلى وملامحى، وهو ما نجح فيه القدير يوسف شاهين بفيلم (المصير) حينما طلب زيادة وزنى بشكل مخيف، وكذلك دورى فى فيلمى الأخير (كان لك معايا)، كانت شخصية غير صفية العمرى إطلاقا».

وحول سبب ابتعادها عن الكوميديا، قالت: «أنا مش دمى تقيل، وقدمت مواقف مضحكة مثلًا فى الجزء الرابع من مسلسل (ليالى الحلمية)».

وتحدثت «صفية» عن أنشطتها خارج الفن، وقالت: كانت لدى أنشطة خيرية فى التسعينيات لكبار السن والمعاشات والمسنين، وحينما رشحت لأن أكون سفيرة للنوايا الحسنة كان نتاج هذه الأعمال مصريا وعربيا.

من جانبه، أكد السيناريست محمد الباسوسى أنه رغم حرصه على العمل كل عام، إلا أنه اكتشف قيمة العمل الجماعى بعد توليه رئاسة المركز القومى للسينما.

وأضاف «الباسوسى» أنه عندما شاهد سيناريو العمل، وجد به تفاصيل كثيرة ويحتاج لمجهود خاص، مشيرًا إلى أن المخرجة رشحت الفنانة صفية العمرى التى رحبت بالمشاركة مع الفنان محمود قابيل فى العمل رغم أنه فيلم قصير، وكانت ملتزمة بالحضور قبل موعد التصوير، وتعاملت فى هذا الفيلم بروح الهواية والنجومية والاحترافية، حيث نجحت فى توصيل الدور الذى قامت به بكل بساطة.

ووجه الشكر للفنانة صفية العمرى، مطالبًا جميع النجوم بالسير على نهجها فى احتضان الشباب وتقديم الدعم لهم، مؤكدًا أن المركز القومى للسينما سيعود من جديد لتقديم دوره بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.

وأكد سمير فرج، مدير المهرجان، أن الفنانة صفية العمرى تحب عملها جدا، وتحرص دائمًا على أخذ رأى الجميع فى المشاهد التى تصورها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق