أول تعليق من تميم يونس على اتهامه بـ«الاغتصاب الزوجي» : محصلشي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

نفى الفنان تميم يونس واقعة اغتصاب زوجته في فيديو بثه على الانستجرام عبر خاصية الأستوري، مشدداً أن هذا الأمر لم يحدث.

ورد الفنان تميم يونس بطريقة غير مباشرة على ما نشر عنه في الساعات الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على لسان طليقته ندى عادل باغتصابها أثناء فترة زواجهما.

قال تميم: «هذا لم يحدث ولن يحدث، وهذا الكلام أول مرة أسمع عنه، وأسرتي كذلك، ولن أتخذ أي إجراء إلا في حال مقاضاتي»، وذلك في فيديوهات نشرها عبر خاصية ستوري بتطبيق أنستجرام.

وقال تميم «ردا على الحاجات اللى بتسمعوها وبتتكب في الجرايد، والصحف، «دا محصلش»، وعمرة ما يحصل وأنا أول مرة أسمع عن حاجه زي كده، زي زيكم وعائلتي أول مرة تسمع عن حاجه زي كده».

مش هعمل أي إجراء قانوني غير حين تكون هنالك تهمة واضحة.

وظهرت ندى عادل طليقة مخرج الإعلانات والمغني تميم يونس، في فيديو على «انستجرام»، وهي تبكي معلنة تعرضها للاغتصاب الزوجي، مشيرة أنها ظلت لفترة تتجنب التحدث في موضوع الاغتصاب الزوجي على الرغم من تلقي طلبات عديدة بتناول هذه القضية.

قالت عادل إنها تعرضت بشكل شخصي للاعتصاب الزوجي وأنها منزعجة من عدم توافر قانون في مصر لحماية الزوجة، كذلك هناك بعض الشيوخ يدافعون عن الاغتصاب الزوجي.

وأضافت: «فضلت عام كامل مش قادرة أواجه، ولما واجهته اعتذرلي وطلب مني أضربه عشان أكون أحسن».

وأشارت ندى عادل إلى أن متابعيها طلبوا منها الحديث عن الاغتصاب الزوجي، وأن الأمر ليس هينًا بالنسبة لها على الإطلاق، لأنه تجربة شخصية قاسية، كانت تحاول تجنبها.

وأكدت ندى عادل أنها قرأت على بعض المواقع أن الاغتصاب الزوجي لم يكن مجرما في الولايات المتحدة الأمريكية حتى السبعينيات من القرن الماضي لأن الزوج يمتلك زوجته، مؤكدة أنها تأمل في تغيير القانون وتجريم الاغتصاب الزوجي.

اختتمت ندى عادل كلامها بأنها تأمل بتغيير القانون وتجريم الاغتصاب الزوجي.

0 تعليق