ريهام عبدالغفور: أدافع عن مكانتي في «قصر النيل»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

قالت الفنانة ريهام عبدالغفور إن مسلسل «قصر النيل» يدور احداثه في فترة الخمسينات من القرن الماضي، مشيرة إلى أن العمل يدور في حقبةٍ تَلقى اهتماماً كبيراً من المشاهدين.

وأضافت ريهام في بيان صحفي اليوم صادر عن قناة mbc مصر: «لم يسبق لي وأن قدّمتُ فترة الخمسينات والستينات في أوساط الطبقة الأرستقراطية، ثمة العديد من العناصر اللازمة لرسم ملامح هذه الفترة وأبرزها الديكورات والملابس، وأودّ أن أشكر دينا نديم على الملابس المتميزة، وقد سعدتُ جداً بتقديم هذه الفترة التي يشعر الناس تجاهها دائماً بالفضول والاهتمام.».

وحول طبيعة الشخصية، توضح ريهام: «ألعب دور عايدة الخازندار، سليلة إحدى أكبر العائلات الأرستقراطية في مصر، وزوجة نبيل السيوفي، الإبن الأكبر في عائلة فهمي باشا السيوفي التي تدور حولها أحداث المسلسل، فترى عايدة نفسها سيدة القصر، فهي متحكمة جداً، وتعتمد أسلوباً مختلفاً في التعامل مع كل شخصية. ولكنها تعتبر ظهور كاميليا دينا الشربيني تهديداً لمكانتها، لذا تندفع بشراسة في الدفاع عن مكانتها وعن القصر والعائلة بكل ما أوتيت من قوة تحت مبدأ الغاية تبرر الوسيلة».

وحول سير الأحداث والخطوط الدرامية العريضة التي تتقاطع ضمنها الشخصيات في العمل، تقول ريهام: «عايدة وكاميليا عدوتان، لذا تخوضان مواجهات كثيرة وتجمعهما عدة مواقف متشنّجة ومؤثرة، وقد أحببتُ المَشاهد التي قدّمتُها مع دينا الشربيني فهناك كيمياء لطيفة تجمع بيننا أمام الكاميرا وخلفها».

وتشير ريهام إلى أن ثمة جريمة غامضة تحدث وتُلقي بظلالها على جميع الشخصيات، فالكل سيكون موضع اتهام، إذ يحمل الجميع دوافعاً وأسباباً لارتكابها.«وفيما توضح ريهام أنها المرة الأولى التي تعمل فيها مع الكاتب محمد سليمان عبدالمالك، تعُرب عن إعجابها بأسلوبه المتميز، شدّني النَصّ منذ قراءتي الأولى له لدرجة أنني لم أكن قادرة على التوقف، وعندما بدأنا التصوير استمرّت هذه الحالة، إذ تراني أنتظر تصوير مَشاهدي بفارع الصبر.

تختم ريهام بالتشديد على اللمسة الإخراجية المبدعة لخالد مرعي، القادم من عالم السينما، واصفةً إياه بـ «الفنان المرهف الأحاسيس والذي يتابع كل ممثل بدقة مراعياً أدقّ التفاصيل، فضلاً عن كونه إنساناً خلوقاً ومهذباً على المستوى الشخصي، لذا فأنا سعيدة جداً بالتعرّف عليه والعمل معه.»

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق